Al Manbar

عينٌ على تحركات الشارع لتعطيل الاستشارات

المنبر | وكالات |
06 كانون الأول 2019

إزاء التردد في قرارات الأطراف السياسية، في ما يتعلق بالاستشارات النيابية، بقي الرهان على ما سيقدم عليه الحراك في الشارع، بعدما تحدثت معلومات عن الاستعداد لاطلاق "أحد الغضب" قبل 24 ساعة من إطلاق الاستشارات.

وتوقّعت مصادر قريبة من الحراك المدني ان "تشهد حركتهم طابعاً تصعيدياً، بدأ يتظهر منذ مساء أمس الأوّل، وصولاً ربما إلى منع وصول النواب إلى بعبدا الاثنين، اعتراضاً على أداء المعنيين بالتكليف والتأليف شكلاً ومضموناً، وتحديداً مع استمرار التداول باسم سمير الخطيب المرفوض من قبلهم".

وبينما أشارت بعض المعلومات إلى أن هناك بحثا بين المتظاهرين في المناطق للدعوة إلى التظاهر يوم الاثنين على طريق القصر الجمهوري في بعبدا منعاً لوصول النواب للمشاركة في الاستشارات، لم تحسم مصادر في أوساط الناشطين هذا الأمر وكان التأكيد في الوقت عينه على توجه لتصعيد التحركات خلال اليومين المقبلين خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وفي هذا الإطار، يقول أحد الناشطين في طرابلس إن التنسيق بدأ بين المجموعات في المناطق للاتفاق على تحركات تصعيدية من الآن حتى يوم الاثنين موعد الاستشارات. ويلفت إلى أن التركيز سيكون على إقفال الطرقات وتنفيذ وقفات احتجاجية في مختلف المناطق على ألا تؤدي إلى إزعاج الناس أو تذمّرهم، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه في بعض الأحيان قد يكون هناك عوائق في التنفيذ كما حصل أمس بسبب تساقط الأمطار أو منع الجيش لهم وحرصهم على عدم المواجهة معه.

وفي السياق، قالت مصادر سياسية معنية بحركة الاتصالات: "يجب ان نراقب الشارع بنحو حثيث، خصوصاً انّ ثمة معلومات تؤكّد انّ تحرّكات تصعيدية يجري التحضير لها خلال نهاية الاسبوع، وتحديداً ما بين الاحد والاثنين، وجانب كبير من هذه التحرّكات يقوم بها مناصرون للحريري، سواء في بيروت او البقاع وطرابلس وما بين بيروت والجنوب".

مواضيع ذات صلة

الحريري يعود والخطيب يسقط .. والاستشارات إلى أسبوع
عاد إسم سعد الحريري ليكون المرشح اللأول لرئاسة الحكومة المقبلة، ذلك أنه على رغم تلميحات إلى وجود أسماء إضافية إلا أن الغطاء السنّي الذي أعلن عنه من دار الفتوى لم يعد يسمح للآخرين بتجاوزه، كما لا يتيح للحريري نفسه إمكان الرفض.
09 كانون الأول 2019

باسيل العقدة .. وساعات لحسم التكليف
في جديد البازار الحكومي المفتوح على مصراعيه متجاهلاً الواقع المتأزم، اقتصادياً ومالياً واجتماعياً ‏ومعيشياً، لا تزال مصادر مواكبة للاتصالات الحكومية تؤشر بالإصبع الى الوزير جبران باسيل ‏باعتباره يجسّد مكمن العقدة المستحكمة بعملية التأليف
03 كانون الأول 2019

ترشيح سمير الخطيب .. سقط أم لم يسقط؟!
كشفت مصادر مطلعة ان ترشيح سمير الخطيب سقط بعدما التقاه الرئيس سعد الحريري سريعاً من دون ان يصدر عنه اَي موقف او ردة فعل.
28 تشرين الثاني 2019

الحريري ينسحب.. وسمير الخطيب أبرز المرشحين
ثبّت رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري مأزق الخيارات الصعبة التي تواجهها السلطة الحاكمة، وتحديدا الثنائي الشيعي والتيار الوطني الحر، من خلال حسم موقفه ولمرة اخيرة من عدم الرغبة بترؤس الحكومة العتيدة "ليس انا، بل احد آخر" لتشكيل الحكومة
27 تشرين الثاني 2019

قال غــــــــانـــــــدي
مختارات صحافية
المنبر الحر
كاريكاتور
عين المنبر
أسعار العملات
اعرف برجك