Al Manbar

بوتين "منفتح" على الناتو.. وترمب "مبتعد" عن جونسون

المنبر | العربية |
03 كانون الأول 2019

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين أن بلاده منفتحة على التعاون مع حلف شمال الأطلسي (الناتو) مع افتتاح قمة الحلف الغربي التي تستمر يومين في لندن.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن بوتين قوله: "أعربنا مرارا عن استعدادنا لمقاومة التهديدات الحقيقية معا بما فيها الإرهاب الدولي والنزاعات المحلية المسلحة وخطر الانتشار المنفلت لأسلحة الدمار الشامل". وجاءت تصريحات بوتين في منتجع سوتشي على البحر الاسود فيما انطلقت قمة الناتو، الثلاثاء، في بلدة واتفورد على مشارف لندن.

إلا أنه استغل المناسبة للإعراب عن أسفه للعلاقات المتوترة بين موسكو والناتو، وأوضح أنه رغم محاولة روسيا اقتراح أجندة "بناءة" إلا أن "تعاوننا منذ 2008 توقف بشكل شبه تام". وانتقد بوتين، الناتو، الذي أغضب روسيا بتقوية تواجده في دول على حدودها، وبسبب "تصرفه بشكل غير لائق وربما وقح دون أخذ المصالح الروسية في الاعتبار".

ولم يخفِ بوتين في السابق استياءه من توسع ناتو وامتداده إلى جمهوريات سوفياتية سابقة يعتبرها جزءا من منطقة نفوذ بلاده. وقال إن روسيا "مجبرة إلى النظر لتوسع الناتو، وتطوير بنيته التحتية العسكرية القريبة من حدودها على أنها أحد التهديدات المحتملة لأمن بلدنا". وذكر أن التحالف عفا عليه الزمن، وأضاف: "لا يمكن أن تكون القوالب النمطية للتفكير في السنوات الماضية أداة فعالة لاتخاذ قرارات فعالة في ظل الظروف سريعة التغير في العالم الحديث".

 

وأشار بوتين إلى أنه بينما لم يعد حلف وارسو بشأن الدفاع الجماعي الموقع بين الاتحاد السوفيتي (سابقا) والحلفاء الأوروبيين قائما، فإن الناتو ما زال يتوسع. ومع ذلك خاطب الناتو: "ما زلت أعول على أن تسود المصالح في الأمن المشترك ومستقبل آمن وسلمي لكوكبنا".

وستقيم الملكة إليزابيث الثانية حفل استقبال لقادة الحلف في قصر باكنغهام، مساء الثلاثاء.

من جانبه، أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الثلاثاء، أنه سيسعى للبقاء بعيداً عن حملة الانتخابات البريطانية، ولكنه مع ذلك سيلتقي رئيس الحكومة، بوريس جونسون. وترمب موجود في بريطانيا للمشاركة في قمة الحلف، لكن لم يكن من المقرر أن يعقد لقاء ثنائياً مع جونسون، قبل عشرة أيام من الانتخابات. ولكن رداً على أسئلة الصحافيين قال الرئيس الأميركي: "نعم سوف ألتقيه".

واستعدت رئاسة الوزراء البريطانية في داونينغ ستريت لاستقبال ترمب مع وصوله لحضور اجتماع الناتو، قبل أيام من الانتخابات المقررة في 12 كانون الأول. ورداً على أسئلة الصحافيين خلال لقائه مع أمين عام حلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، قال ترمب: "سأبقى خارج الانتخابات"، مضيفاً: "لا أريد تعقيدها".

مواضيع ذات صلة

تركيا ستفرض المنطقة الآمنة.. وأميركا تعاقبها
أعلن وزير خارجية تركيا مولود تشاويش أوغلو أن قوات بلاده لن تتردد بقتل أي مقاتل كردي تراه في المنطقة الآمنة بسوريا. من جانبها أعلنت وزارة الدفاع التركية، أن روسيا أبلغت تركيا بانسحاب القوات الكردية مع أسلحتهم الثقيلة إلى ما بعد 30 كيلومترا من الحدود
30 تشرين الأول 2019

أردوغان يقرر خطواته بعد لقاء بوتين
أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستتخذ خطوات "ضرورية" أخرى في شمال شرق سوريا بعد اجتماعه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين يوم الثلاثاء، وهو اليوم الذي ينتهي فيه وقف لإطلاق النار مدته خمسة أيام توسطت فيه واشنطن
21 تشرين الأول 2019

ترامب سيخرج من كل "الحروب السخيفة"
تأكيداً لتوجهاته القائمة على الحصول على المنافع والمكاسب دون أن يرى نفسه مضطراً لخوض أي مواجهات أو تحمّل أي تكاليف من أي نوع كانت، دافع الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن قرار إدارته بسحب القوات الأميركية من شمال سوريا، قائلاً إنه "من المكلف للغاية"
07 تشرين الأول 2019

بوتين يبرّئ روسيا من "عزل ترامب".. ويرفض إتهام طهران
مع تفاقم الأزمة الداخلية للرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي ما كاد ينتهي من التحقيق الخاص بتدخل روسيا في الانتخابات التي أوصلته إلى الرئاسة، حتى بات أمام احتمال إجراءات لعزله بفعل مكالمة بينه وبين الرئيس الأوكراني. وهو الأمر الذي وجد فيه رئيس روسيا
02 تشرين الأول 2019

قال غــــــــانـــــــدي
مختارات صحافية
المنبر الحر
كاريكاتور
عين المنبر
أسعار العملات
اعرف برجك