Al Manbar

4 مليار دولار سُحبت من مصارف لبنان

المنبر | العربية |
02 كانون الأول 2019

كشف منصور بطيش، وزير التجارة في الحكومة اللبنانية المستقيلة، أنه وآخرين طالبوا حاكم مصرف لبنان والبنوك التجارية، خلال اجتماع عُقد في الآونة الأخيرة، خفض أسعار الفائدة بنحو النصف تقريباً.

وقال بطيش في حديث لقناة "الجديد": "طلبنا تخفيض معدلات الفوائد بالليرة اللبنانية والدولار بحدود 50%، وهي خطوة مهمة لأنها تخفض العبء على الاقتصاد والدين العام". وأضاف أن رياض سلامة، حاكم مصرف لبنان، نقل خلال الاجتماع بيانات تظهر أن "المودعين سحبوا أربعة مليارات دولار إلى بيوتهم من المصارف" منذ أيلول الماضي.

وكان عُقد الاجتماع الاقتصادي والماضي الأسبوع الماضي برئاسة رئيس الجمهورية، ميشال عون، في قصر بعبدا لبحث سبل التعامل مع الأزمة المالية العميقة. وحضر اجتماع وزيرا الاقتصاد والمالية ومحافظ البنك المركزي ورئيس جمعية المصارف، فضلاً عن المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء المنتهية ولايته، سعد الحريري.

وقال بطيش إن الاجتماع استبعد خفض قيمة الودائع أو "التلاعب بسعر العملة الرسمي". وأضاف بطيش أن الاجتماع بحث مقترحات لتأمين تمويل الواردات الأساسية، مثل المواد الغذائية والأدوية والمواد الخام "وآليات تريح الناس من ناحية القبض بالعملات الموجودة".

وكان مصدر حكومي ومصدر مصرفي رفيع قد أكدا أن مصرف لبنان سيعلن حزمة إجراءات أوائل الأسبوع، تشمل خفض سعر الفائدة 50% تقريباً لتحفيز الاقتصاد، وخفض تكلفة الاقتراض. وأضافت المصادر أن سلامة سيطبق آلية لخفض أسعار الفائدة.

وبدأت البنوك التجارية في عرض أسعار فائدة مرتفعة بلغت 14% على الودائع طويلة الأجل في وقت سابق من هذا العام. واستخدم مصرف لبنان أسعار الفائدة العالية لجذب الدولار من البنوك التجارية والحفاظ على الأوضاع المالية للحكومة.

مواضيع ذات صلة

المصارف عادت بقيود وحماية
اصطفّت طوابير أمام المصارف اللبنانية التي أعادت فتح أبوابها يوم الثلاثاء بعد إغلاق استمر أسبوعا مع انتشار قوى الأمن أمام الفروع وفرض البنوك قيودا مشددة على سحب العملة بالدولار والتحويلات إلى الخارج.
19 تشرين الثاني 2019

لبنان نحو إصدار سندات دولية بـ4 مليارات
تواجه وزارة المال استحقاق سندات أجنبية بقيمة 1.5 مليار دولار في تشرين الثاني المقبل، وهو ما دفعها الى الإعداد لإصدار سندات دولية جديدة لسد الحاجات التمويلية للدولة.
12 تشرين الأول 2019

مووديز تمهل لبنان ثلاثة أشهر
يرمي الوضع المالي والاقتصادي الصعب في لبنان بثقله على سعر صرف الليرة اللبنانية بعد أن بلغ سعر الدولار أكثر من 1600 ليرة لبنانية عند الصيارفة، في الوقت الذي حدد فيه مصرف لبنان السعر الرسمي للدولار بـ 1507.
01 تشرين الأول 2019

مصرف لبنان يمّول الاقتصاد لسنة... والسوق الرديفة ستبقى
توقعت مصادر مصرفية أن يهدأ سوق الدولار مع انطلاق اليوم المعالجات العملية لاحتواء أزمة شح الدولار أو شحّ السيولة، عبر اصدار مصرف لبنان تعميماً يؤمن 4 مليارات دولار لضمان استيراد مواد البنزين والدواء والطحين لمدة سنة
01 تشرين الأول 2019

قال غــــــــانـــــــدي
مختارات صحافية
المنبر الحر
كاريكاتور
عين المنبر
أسعار العملات
اعرف برجك